زراعة جارات الدرق 1
زراعة جارات الدرق 1

زراعة الغدد جارات الدرقية

زراعة الغدد جارات الدرقية

في هذا المقال نتعرض لعلاج هام جداً في مجال الغدد الصم . وهو زرع الغدد جارات الدرق في سياق قصور هذه الغدد، تقنية هامة جداً في العلاج.

في هذا المقال نعرض لكم شرحاً موجزاً عن هذه الغدد وعن هذه التقنية، قراءة ممتعة نتمناها لكم.

 

فهم تقنية زراعة الغدد جارات الدرقية في 5 أسئلة

تتضمن زراعة الغدة جارة الدرقية (وهذه التقنية كونها تتم من المريض إلى نفسه أي أنه هو المتبرع والمتلقي لذلك تدعى إعادة زرع) (وتسمى أيضًا الزرع الذاتي) زرع أجزاء من الغدة (أو جزء منها)، في عضلة في الرقبة أو في الساعد. يهدف الإجراء إلى ضمان إنتاج كمية كافية من هرمون الغدة جارة الدرقية (ويدعى الباراثورمون)، وهو هرمون أساسي لتنظيم مستويات الكالسيوم.

في هذا المقال سنتطرق إلى إعادة زرع الغدد جارات الدرق، كيفية هذا الإجراء الجراحي وما نعرفه عن فعاليته.

 

  • ما هي الغدة جارة الدرقية؟

تقع الغدد جارة الدرقية في الرقبة، خلف الغدة الدرقية وبالقرب منها. هذه الغدد الصغيرة ، التي يبلغ قطرها من 2 إلى 3 مم ووزنها من 30 إلى 40 ملغ . تكون بشكل عام 4 من حيث العدد .

الغدد جارات الدرق

الغدد جارات الدرق

تفرز هرمونًا يسمى هرمون الغدة جارة الدرقية باراثورمون (PTH)، يشارك في تنظيم مستوى الكالسيوم في الدم.

من الممكن أن يؤدي الانخفاض الشديد في إنتاج هرمون الغدة جارة الدرقية إلى قصور الدريقات . وهي حالة مرضية ناتجة عن نقص هرمون الغدة جارة الدرقية.

قد تسبب هذه الحالة نقص كالسيوم الدم أو بعبارة أخرى انخفاض غير طبيعي في مستوى الكالسيوم في الدم.

إن نقص كلس الدم قد يسبب ارتعاشات وتيبسًا وألمًا في العضلات، مصحوبًا أحيانًا بالارتباك وفقدان الذاكرة.

 

  • متى يتم إجراء إعادة زراعة الغدد جارات الدرقية ؟

يمكن إجراء إعادة زرع أو زرع ذاتي للغدد جارات الدرقية لتقليل خطر الإصابة بقصور جارات الدرق في حالة الاستئصال العرضي لهذه الغدد أثناء استئصال الغدة الدرقية، على سبيل المثال في سياق سرطان الغدة الدرقية.

يمكن أيضًا إجراؤه كجزء من استئصال جارات الدرقية أو استئصال الغدة جارة الدرقية، المرتبط بفرط نشاط الغدد جارات الدرق.

الغدد جارات الدرق 1

الغدد جارات الدرق 1

  • كيف تتم عملية إعادة زرع الغدد جارات الدرقية؟

يمكن إجراء إعادة زرع الغدد جارة الدرقية على الفور أثناء الجراحة . أو بعد حفظ الغدد بالتبريد (الحفاظ عليها بالتبريد عند درجة حرارة منخفضة جدًا) . يتم حقن أجزاء من الغدد جارة الدرقية بحقنة(سيرنغ) في العضلة القصية الترقوية الخشائية في الرقبة أوفي الساعد تحت الجلد.

 

  • هل إعادة زرع الغدة جارة الدرقية فعالة؟

إعادة الزرع أو الزرع الذاتي للغدد جارات الدرقية هو إجراء مثير للجدل. أظهرت بعض الدراسات فوائدها، بينما أشارت دراسات أخرى إلى مخاطرها.

على سبيل المثال، خلصت دراسة إيطالية إلى أن إعادة زرع الغدة جارة الدرقية في الساعد أثناء جراحة الغدة الدرقية هي عملية آمنة وبسيطة وفعالة. ومع ذلك، أظهرت دراسة أجراها باحثون صينيون أن الزراعة الذاتية للغدة جارات الدرقية لا تؤثر على حدوث قصور الدريقات الدائم، ولكنها تزيد من خطر الإصابة بقصور الدريقات العابر عند الاحتفاظ بباقي الغدد جارات الدرقية.

بالإضافة إلى ذلك، فإن إعادة زرع الغدد جارة الدرقية يزيد من مدة الجراحة والشفاء بعد الجراحة للمريض.

 

في هذا السياق، يشير البروتوكول الوطني للتشخيص والرعاية (PNDS) لقصور الدُّرَيْقات الصادر عن الهيئة العليا للصحة الفرنسية (HAS) إلى أنه: “يجب حجز هذه التقنية النادرة للمراكز التي تتمتع بأكبر قدر من الخبرة بما أن فوائد هذا الإجراء قيد النقاش “.

 

  • كيف تعالج أو تتجنب نقص كالسيوم الدم المرتبط بقُصورُ الدُّرَيْقات؟

إذا ظهرت أعراض سريرية و / أو نقص كالسيوم الدم بعد تداخل جراحي، فيمكن وصف العلاج عن طريق الفم مؤلف من الكالسيوم ومشتق فيتامين د. هذه توصية من البروتوكول الوطني الفرنسي للتشخيص والرعاية (PNDS) لقُصورُ الدُّرَيْقات.

 

علاوة على ذلك، لتقليل مخاطر الاستئصال العرضي للغدد جارات الدرقية، من الممكن الاعتماد على حلول مبتكرة مثل التصوير بالفلور. FLUOBEAM® LX هو جهاز تصوير مخصص حصريًا لجراحة الغدة الدرقية وجارات الدرقية، ويقدم المساعدة في اكتشاف الغدد جارات الدرقية عن طريق التألق الذاتي (إشارة الفلورسنت غير الناتجة عن حقن صبغة) وتقييم أفضل لتوعيتهما. يتم توجيه الإجراء الجراحي بدقة أكبر بكثير، مما يؤمن ويحسن كفاءة التداخلات. يتم استخدام FLUOBEAM® LX الآن من قبل المراكز المرجعية في فرنسا وعلى الصعيد الدولي.

أظهرت تجربة سريرية عشوائية أجريت في 3 مستشفيات فرنسية أن معدل الاستئصال العرضي للغدد جارات الدرقية (غير المقصود) كان 2.5٪ باستخدام التألق الذاتي مقابل 12٪ في المجموعة الضابطة (المجموعة الشاهد). كانت نسبة زراعة الغدة الدرقية الذاتي 3٪ و 13٪ على التوالي.

استمرت متابعة المرضى في الدراسة 6 أشهر. يكشف أن معدل نقص كلس الدم بعد التداخل الجراحي كان أقل بشكل ملحوظ بالنسبة لمجموعة التألق الذاتي (9٪) مقارنة بالمجموعة الضابطة (22٪). وكان معدل نقص كلس الدم الدائم 0٪ في المجموعة الأولى مقابل 1.6٪ في المجموعة الضابطة (أي 2 من 120 مريض).

وهكذا توضح هذه التجربة الفعالية السريرية للتألق الذاتي لجراحة الغدة الدرقية، وهو تقدم حقيقي في جراحة الغدد الصماء.

 

يشرح الدكتور فارس بن ميلود، جراح الغدد الصم في المستشفى الأوروبي في مرسيليا، عن FLUOBEAM® LX: “التصوير بالأشعة تحت الحمراء القريبة المستخدم أثناء استئصال الغدة الدرقية يقلل بشكل كبير من نقص كلس الدم بعد التداخل الجراحية، ويحسن التعرف على الغدة جارة الدرقية ويقلل من معدل الزرع الذاتي”.

إن إعادة زرع الغدد جارة الدرقية هو إجراء دقيق، وتظل فوائده مفتوحة للنقاش. يمكن أن يساعد العلاج الدوائي واستخدام التقنيات المبتكرة مثل التصوير بالفلور في منع نقص كالسيوم الدم بعد الجراحة أو علاجه عند حدوثه.

 

لأول مرة في سورية تمت عملية مشابهة وهي زرع من متبرع آخر غير الشخص نفسه

عملية زرع غيري لغدد جارات الدرق من متبرع حي تمت بنجاح في وحدة زراعة الأعضاء في مستشفى المواساة الجامعي بدمشق.. أجرى العملية الدكتور والجراح المحترم الأستاذ عمار راعي رئيس الوحدة Ammar Raiy

إنه لحدث طبي عظيم في سورية يستحق كل عبارات الشكر والثناء وتسليط الضوء، ليس فقط لأنه يجرى وللمرة الأولى في سورية، بل لأن هذا النوع من الجراحات نادر أن يحصل وهو يمثل الحل لمريض قصور جارات الدرق.

الذي حصل عند المريضة موضوع المنشور تلو استئصال الغدة الدرقية كاختلاط (وهو شيء غير نادر)، الأمر الذي أدى إلى حدوث كل أعراض قصور الجارات، وخاصة نوب التكزز وتشنج الحنجرة بنقص الكالسيوم التي تتطلب دخول متكرر إلى المشافي من أجل تسريب الكالسيوم وريدياً على الرغم من تناول العلاج المؤلف من جرعات ضخمة من الكالسيوم والفيتامين د.

أجريت زراعة نسيج الغدد جارات الدرق بعد تقطيعه، حسب التوصيات، من أجل الحد من الارتكاس المناعي في الذراع الأيسر للمريضة البالغة من العمر 44 سنة.

اليوم وبعد ثلاثة أسابيع فقط من العمل الجراحي ارتفع تركيز هرمون الجارات PTH  إلى القيم الطبيعية، وهذا سيؤدي إلى انتهاء الحاجة للمعالجة بالكالسيوم الفموي والوريدي، والأهم هو توقف نوب التكزز.

المريضة تتلقى علاجا مثبطا للمناعة حيث أنه يمكن النظر مستقبلا في إيقافها التدريجي بعد فترة ستة أشهر.

مرة أخرى تثبت وحدة زراعة الأعضاء في مستشفى المواساة الجامعي بقيادة المبدع د. عمار راعي، أنها متميزة وسباقة ليس فقط من حيث عدد عمليات زرع الكلية، حيث احتلت المركز الأول من بين كافة مراكز زرع الكلية على مستوى سورية خلال الأعوام الماضية، ولكن أيضا من خلال النوعية في العمليات وعملية زرع غيري لغدد جارات الدرق لهي أكبر دليل على ذلك.. كل التحية والتقدير لهذا الفريق ولهذه الوحدة والدكتور عمار راعي على وجه الخصوص.

 

دمتم بكل خير وود

المقال الأصلي تمت ترجمته من قِبَلْ د.جودت محمود الهترة، أخصائي أشعة – فرنسا، موقع أطباء الأشعة السوريين والعرب.

المصدر

زراعة الغدد جارات الدرقية في هذا المقال نتعرض لعلاج هام جداً في مجال الغدد الصم . وهو زرع الغدد جارات الدرق في سياق قصور هذه الغدد، تقنية هامة جداً في العلاج. في هذا المقال نعرض لكم شرحاً موجزاً عن هذه الغدد وعن هذه التقنية، قراءة ممتعة نتمناها لكم.   فهم تقنية زراعة الغدد جارات الدرقية في 5 أسئلة تتضمن زراعة الغدة جارة الدرقية (وهذه التقنية كونها تتم من المريض إلى نفسه أي أنه هو المتبرع والمتلقي لذلك تدعى إعادة زرع) (وتسمى أيضًا الزرع الذاتي) زرع أجزاء من الغدة (أو جزء منها)، في عضلة في الرقبة أو في الساعد. يهدف الإجراء…

عناصر المراجعه :

تقييمك للموضوع

تقييم المستخدمون: كن أول المصوتين !

عن المحرر

اضف رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

مرض النقرس – داء الملوك

مرض النقرس – داء الملوك عندما تزداد نسبة حمض اليوريك في الدم، ...

%d مدونون معجبون بهذه: