فقر الدم ١
فقر الدم ١

فقر الدم

 فقر الدم

أو الأنيميا – Anemia هو حالة طبية تتميز بعدم وجود كمية كافية من خلايا الدم الحمراء في الجسم لتنقل كمية كافية من الأكسجين إلى الأنسجة.
ويعرّف فقر الدّم على أنه هبوط في واحد أو أكثر من القياسات المتعلّقة بكريات الدّم الحمراء وهي:

تركيز الهيموجلوبين HGB
الهيماتوكريت HCT
تعداد كريات الدم الحمراء RBC count

وإن العدد والاختلافات الكبيرة لحالات فقرالدم أدت لذلك الى ظهور تقسيمات عديدة تعتمد على صفات مختلفة هي:

  1. التقسيمات الوصفية.
  2. التقسيمات السببية.
  3. تقسيمات مرضية.
  4. التقسيم حسب كمية الهيموغلوبين في الكريات الحمراء.
  5. التقسيمات حسب قدرة النخاع العظمي على انتاج الكريات الحمراء.

وأهم هذه التقسيمات وأكثرها انتشارا هي الوصفية (الشكلية) وتقسم فاقات الدم تبعا لذلك إلى:

 

  • فاقات الدم ناقصة الصباغ صغيرة الخلايا

    • فقر الدم بعوز الحديد
    • فقر الدم الناتج عن غير نقص الحديد، ويُقسم إلى
      • التلاسيميا
      • فقرالدم الحديدي
      • فقرالدم المرافق للأمراض المزمنة
  • فاقات الدم كبيرة الكريات كثيرة الصباغ

    • فقر الدم العرطل
      • بعوز فيتامين B12.
      • بعوز حمض الفوليك
  • فاقات الدم اللاعرطلية

    • فقرالدم الناتج عن الادوية
    • بعض فاقات الدم المعنّدة
    • ابيضاض الدم الأحمر
    • داء الشبكيات
  • فاقات الدم سوية الكريات سوية الصباغ

    • فقرالدم التالي للنزف الحاد والمزمن
      • فقر الدم الانحلالي
      • الناتج عن الامراض المزمنة
      • فقر الدم اللامصنع
      • الناتج عن نقص الحديد و فيتامين B12 معاً
      • تمدد الدم

 

أعراض فقر الدم

  • التعب
  • شحوب البشرة
  • خفقان قلب سريع وغير منتظم
  • نبضات قلب متراقصة
  • ضيق التنفس
  • الام في الصدر
  • الدوخة
  • النُّوام
  • تغيرات في الحالة الادراكية
  • برود اليدين والقدمين
  • الصداع
  • احتشاء عضلة القلب (في الحالات القاسية للمرض)

 

التشخيص

يمكن تشخيص فقر الدم باستكشاف التاريخ المرضي و كذلك اجراء فحص شامل للجسم وكذلك تحليل الدم الشامل CBC.
حيث تتراوح القيم الطبيعية لدى البالغ كما يلي:
خلايا الدم الحمراء:
الذكر: 4.35 إلى 5.65 مليون خلية /المكرولتر
الأنثى: 3.92 إلى 5.13 مليون خلية / المكرولتر

الهيموغلوبين:
الذكر: 14-16 غرامًا/الديسيلتر
الأنثى: 12-15 غرامًا/الديسيلتر

من الممكن ان يتم فحص خلايا الدم تحت المجهر لفحص اسباب اخرى مثل:

  • الحجم.            – الشكل.                       – اللون.

إجراء هذه الفحوصات قد يساعد على الوصول الى تشخيص دقيق. على سبيل المثال

  • في الشكل الناجم عن عوز الحديد، تكون خلايا الدم الحمراء أصغر حجما وذات لون أكثر شحوبا من المعتاد.
  • في الشكل الناجم عن عوز الفيتامينات، تكون خلايا الدم الحمراء أكبر حجما واقل عددا من المعتاد.

 

سُبُل الوقاية

معظم الحالات غير قابلة للمنع.
ولكن، بالإمكان الوقاية من ظهور النوع الناجم عن عوز الحديد او ذلك الناجم عن عوز الفيتامينات بواسطة

  • التغذية المتوازنة والمتنوعة التي تحتوي على:
    • الحديد             – حمض الفوليك           – فيتامين B12              – فيتامين C
  • المواظبة على تناول اغذية غنية بالحديد هي أمر هام جداً، على سبيل المثال الأطفال في فترة النمو، و النساء الحوامل والنساء في سن الخصوبة .

بالإضافة إلى ذلك على الجميع اجراء فحوصات دم عامّة مرّة خلال عدّة سنوات لتجنّب حصول فقر الدّم.

عوامل الخطر

هذه العوامل (على سبيل المثال ) تجعل الشخص معرَّض بشكل أكبر لخطر الإصابة:

  • نظام غذائي يفتقد فيتامينات ومعادن محددة
  • اضطرابات الأمعاء التي تؤثر على امتصاص العناصر المغذية في الأمعاء الدقيقة
  • الحيض: حيث يتسبب الحيض في فقدان خلايا الدم الحمراء.
  • الحمل: إذا كانت المرأة حاملًا ولا تتناول حمض الفوليك والحديد، فهي معرَّضة بشكل أكبر لخطر الإصابة.
  • الأمراض المزمنة: للتوضيح إذا كان الشخص مصابة بالسرطان أو الفشل الكلوي أو السكر أو بمرض مزمن آخر، فقد يكون معرَّض لخطر الإصابة. يمكن أن تؤدي هذه الحالات إلى نقص في عدد خلايا الدم الحمراء.
  • فقدان الدم البطيء والمزمن من قرحة أو مصدر آخر داخل الجسد من شأنه استنزاف مخزون الجسد من الحديد؛ ممَّا يؤدي إلى الإصابة بفقر الدم الناتج عن نقص الحديد.
  • التاريخ العائلي: إذا كان لدى العائلة تاريخ من فقر الدم الوراثي، مثل فقر الدم المنجلي، فقد يكون معرَّضًا بشكل أكبر لخطر هذا المرض.
  •  يمكن أن يؤثر إدمان المشروبات الكحولية والتعرض للمواد الكيميائية السامة واستخدام بعض الأدوية، على إنتاج خلايا الدم الحمراء؛ ممَّا يؤدي نتيجة لذلك إلى الإصابة.
  • العمر: الأشخاص فوق عمر 65 معرَّضون بشكل أكبر لخطر الإصابة.

 

فقر الدم بعوز الحديد

هنا يعجز فيه النقي عن إنتاج عددٍ كافٍ من الكريات الحمراء بسبب نقص الحديد الضروري لتركيب الهيموغلوبين.

أسباب عوز الحديد

نذكر من هذه الأسباب على سبيل المثال :

  • سبب غذائي
  • نقص امتصاص الحديد
  • زيادة متطلبات الحديد
  • النزف: وهو من أهم وأكثر الأسباب شيوعاً

"<yoastmark

المظاهر السريرية

  • التهاب اللسان المتكرر وضمور حليماته
  • التهاب زوايا الفم وتشققها
  • تشقق الاظافر وتقعرها وظهور خطوط طولانية بها.
  • قد يصاب المريض بعسر البلع لاسيما بين 40-70 عند النساء مع ظهور غشاء غير حقيقي في البلعوم (تناذر بلومر فنسون ).
  • الرغبة بتناول الأشياء الغريبة مثل: الثلج والصلصال
  • سماع أصوات دقدقة في الاذن

الموجودات المخبرية

هبوط مقدار HB و PCV
هبوط عدد الكريات الحمراء
الكريات البيضاء والصفائح والشبكيات تكون طبيعية
في البداية تكون RBC  سوية الشكل ناقصة الصباغ ثم تصبح ناقصة الصباغ صغيرة الحجم
انخفاض MCV-MHC-MCHC
ينخفض حديد المصل وتزداد السعة الاجمالية الرابطة للحديد.
أفضل اختبار يمكن الاعتماد عليه في تشخيص فقر الدم بعوز الحديد هو (بزل النقي)

ويظهر فيه:
الأرومات السوية ضعيفة ويصبح جدار السيتوبلازم غير منتظم مع اختفاء الحديد من خلايا نقي العظم وخلايا السلسلة الحمراء المتطورة كما يلاحظ فرط نشاط السلسلة المولدة للحمراوات وخلوها من ذرات الهيموسيدرين بعد صبغها بصباغ بيرل.

 

العلاج

يعتمد العلاج بصورة رئيسية على إيجاد السبب ومعالجته وبالدرجة الثانية إعطاء الحديد الذي يتم إما:

  • عن طريق الفم وهي الطريقة المفضلة

إن املاح الحديد هي الارخص ثمناً والأكثر اماناً، يتم إعطاء الحديد العنصري بمقدار 100-200 ملغ موزعة على ثلاث جرعات يومية وتعطى على معدة فارغة قبل ساعة من الوجبة الغذائية كما يزيد فيتامين C من امتصاص الحديد

  • عن طريق الزرق العضلي

يعطى في حال عدم التحمل او قطع المعدة حيث يتم تسريبه عن طريق محلول ملحي في المشفى بشكل خاص و لذلك يجب اجراء اختبار التحسس خوفاً من حدوث الصدمة التأقية.

 

وهذا كان بالنسبة لفقر الدم بشكل عام ولفقر الدم بعوز الحديد بشكل خاص وسنتحدث في المقال القادم عن فقر الدم الخبيث وفقر الدم الانحلالي وفقر الدم في الامراض المزمنة وفي حالة النزف الحاد.

دمتم بخير

 فقر الدم أو الأنيميا - Anemia هو حالة طبية تتميز بعدم وجود كمية كافية من خلايا الدم الحمراء في الجسم لتنقل كمية كافية من الأكسجين إلى الأنسجة. ويعرّف فقر الدّم على أنه هبوط في واحد أو أكثر من القياسات المتعلّقة بكريات الدّم الحمراء وهي: تركيز الهيموجلوبين HGB الهيماتوكريت HCT تعداد كريات الدم الحمراء RBC count وإن العدد والاختلافات الكبيرة لحالات فقرالدم أدت لذلك الى ظهور تقسيمات عديدة تعتمد على صفات مختلفة هي: التقسيمات الوصفية. التقسيمات السببية. تقسيمات مرضية. التقسيم حسب كمية الهيموغلوبين في الكريات الحمراء. التقسيمات حسب قدرة النخاع العظمي على انتاج الكريات الحمراء. وأهم هذه التقسيمات وأكثرها انتشارا هي&hellip;

عناصر المراجعه :

تقييمك للموضوع

تقييم المستخدمون: كن أول المصوتين !

عن ayasaker

اضف رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

مرض النقرس – داء الملوك

مرض النقرس – داء الملوك عندما تزداد نسبة حمض اليوريك في الدم، ...

%d مدونون معجبون بهذه: